تدريب أصحاب المنفعة على استخدام شهادات وبطاقات بيانات البذور الجديدة للكوميسا

بعد إطلاق شهادات وبطاقات الكوميسا الإقليمية للبذور في وقت مبكر من هذا العام، سوف تجري الكوميسا تدريباً بشأن الإصدار الإلكتروني وطلب هذه الوثائق في الأشهر الستة المُقبلة. وسوف تقدم هيئات البذور الوطنية  الشهادات على المستوى الوطني في حين سوف تحصل شركات البذور عليها من الكوميسا.

ويُعد هذا  جزءاً من نتائج اجتماع التوعية الذي استمر لمدة يومين حول استخدام الشهادات والبطاقات. وحضر الاجتماع الذي عُقد الأسبوع الماضي، 23 – 25  يوليو في لوساكا بزامبيا، شركات البذور وهيئات البذور الوطنية من سبع دول أعضاء وهي: بوروندي، ومصر، وإسواتيني، وكينيا، وأوغندا، وزامبيا، وزيمبابوي.

ويهدف إطلاق شهادات وبطاقات بيانات البذور في الكوميسا إلى تعزيز تجارة البذور الإقليمية في الإقليم التي لا يتمتع فيه سوى 20% فقط من بين أكثر من 80 مليون مزارع صغير بالحصول على البذور الجيدة والمحسّنة.

وحسب ما ذكره مدير إدارة الزراعة والصناعة بالكوميسا، السيد/ تيري كالونجي، فإن الافتقار إلى إمكانية الحصول على البذور ذات النوعية الجيدة يُعزى بشكل جزئي إلى انعدام الأمن الغذائي، وتدني مستويات الدخول للأسر المعيشية للمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة عبر إقليم الكوميسا.

في كلمة ألقاها السيد/ إنوسينت ماكويراميتي، مسؤول أول تنمية القطاع الخاص بالكوميسا، قال السيد/ كالونجي ما يلي:

“يتمتع الإقليم بإمكانات سوق البذور يصل إجماليها إلى  مليوني طن متري من البذور ذات الجودة والمحسّنة. ومع ذلك، ينتج الإقليم حالياً أقل من 500,000 طن متري من البذور ذات الجودة والمحسّنة. وقد أثر ذلك على حوالي 130 مليون شخص من إجمالي 530 مليون من سكان الكوميسا الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، والفقر المدقع والجوع”.

وأضاف السيد/ كالونجي أن التحدي الأساسي في الإقليم يتمثل في الأسواق الوطنية الصغيرة، حيث أن لكل دولة السياسات والأنظمة الخاصة بها التي ليست هي مكلفة فقط بالنسبة للقطاع الخاص ولكنها تساهم في تأخير وصول البذور ذات النوعية الجيدة إلى صغار المزارعين.

وكذلك قال: “إن إدماج تلك الأسواق في سوق واحد كبير للكوميسا هو أحد المتطلبات الأساسية لتحسين انتاجية الحيازات الصغيرة إضافة إلى نمو القطاع الخاص بالإقليم الذي يعمل في مجال صناعة البذور”.

ويُعد إصدار شهادات وبطاقات بيانات البذور بالكوميسا بمثابة جزء من خطة تنفيذ مواءمة البذور بالكوميسا التي تهدف إلى تيسير تجارة البذور الإقليمية. واعتمد وزراء الزراعة بالكوميسا لائحة مواءمة تجارة البذور بالكوميسا في 2015 مما نتج عنه إطلاق برنامج خطة تنفيذ مواءمة البذور بالكوميسا بغرض التعجيل من تنفيذها على المستويين الوطني والإقليمي.

وإلى حينه، فقد عمل برنامج البذور بالكوميسا على تيسير عقد ثلاثة اجتماعات لأصحاب المنفعة بشأن شهادات وبطاقات بيانات البذور. وتم عقد الاجتماعين الأول والثاني في شهري فبراير 2018، وأبريل 2019 مع التركيز على الاتفاق بشأن نماذج انتاج شهادات وبطاقات بيانات البذور، وطباعتها، وتوزيعها.

وتوفر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الرعاية بشكل كامل لشراء بطاقات وشهادات بيانات البذور من خلال الكوميسا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.