تقيّم عدد 60 حالة دمج

قدمت ستون شركة بالإقليم طلبات للدمج إلى لجنة تنظيم المنافسة بالكوميسا خلال العام الماضي؛ حيث كان من أهمها عملية الدمج بين شركتي “أوبر” و “كريم”.

ففي هذه العملية، تعهدت الشركتان باستحداث قسم خاص للبحوث والتنمية من أجل تعزيز توصيل الخدمة للمستهلكين. ووفقاً لما ذكره المدير التنفيذي للجنة تنظيم المنافسة، السيد/ جورج ليبيميل، فإن الطرفين تعهدا بتعزيز المميزات الأمنية بخدماتهما لصالح المستهلك وبخلق المزيد من فرص العمل بالسوق المشتركة.

وعقب ليبيميل قائلاً: “على هذا الأساس، وافقت اللجنة على عملية الدمج.”

وتشكل عمليات الدمج والحيازة مساراً مهماً للاستثمار الأجنبي المباشر، ولا سيما في الأوقات الحالية التي تتناقص فيها الاستثمارات التأسيسية في المجالات الجديدة. ومن هنا، تضمن اللجنة أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تأتي في صورة عمليات دمج وحيازة لا تزعج الاستثمارات المحلية والقائمة وأنها تفيد السوق المشتركة والمقيمين فيها.

ولجنة تنظيم المنافسة بالكوميسا هي مؤسسة مستقلة تأسست عام 2004 بموجب المادة (6) من لائحة تنظيم المناسة بالكوميسا. وتتمثل أهدافها الأساسية في الحيلولة دون السلوك المناهض للمنافسة ومن ثم تشجيع المنافسة والكفاءة في الأعمال التجارية بما ينتج عنه قدر أكبر من الخيارات أو المستهلكين من حيث السعر والجودة والخدمة، إضافة إلى تأكيد المزايا ورفاهة المستهلكين بحيث يتم حمايتهم جميعاً على أفضل وجه في معاملاتهم مع المنتجين والبائعين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.