تونس توطد وضعها في السوق الإقليمية

في أقل من عامين منذ انضمام تونس إلى الكوميسا، شرعت تونس بنشاط في دمج اقتصادها في السوق الإقليمية والاستفادة من فرص الوصول إلى السوق الواسع الذي يبلغ تعداد سكانه 560 مليون نسمة. وعلى عكس الاتجاه السائد حيث تقوم البلدان بتحرير أسواقها من خلال خطوات محسوبة تستمر بعضها لعقود، إلا أن تونس قامت بذلك في وقت قياسي.

وانضمت تونس إلى الكوميسا في يوليو 2018، ووقّعت اتفاقية الكوميسا للتجارة الحرة، وصدّقت عليها، وأودعت وثائق التصديق في غضون عام ونصف.

وتشارك البلاد حاليًا بنشاط في اتفاقية التجارة الحرة وتستضيف المنتديات من أجل توطيد وضعها في السوق الإقليمية، وكان آخرها عقد منتدى “تمويل الاستثمار والتجارة في أفريقيا 2020، مجلس الأعمال التجارية التونسي الإفريقي وإطلاق مبادرة “ازدهار أفريقيا Prosper Africa” الذي عُقد في تونس بتاريخ 4 – 6 فبراير 2020. وتمثل الهدف من هذا المنتدى في تقديم رواد الأعمال التجارية التونسيين إلى شبكات الأعمال التجارية الأفريقية للروابط والشراكات وتقييم الفرص والتحديات من أجل إيجاد الحلول التي تهدف إلى تيسير المشاريع المشتركة والاستثمار والتجارة.

وتمثلت أهداف الاجتماع فيما يلي: تقاسم المعرفة حول الفرص المتاحة، والخبرات، والدروس المستفادة، وتعميق شبكات الروابط القائمة بشأن التجارة والاستثمار الخاص بين تونس وأفريقيا. وتم تخصيص الوقت الكافي على نفس القدر لمجتمع الأعمال التجارية من أجل عقد الاجتماعات الجانبية فيما بين المؤسسات والشركات التجارية، وهو الأمر الذي ساعد بدوره على بدء أو إبرام الصفقات التجارية والاستثمارية.

وكان مستوى الحضور في المنتدى أمرًا يدعو إلى الإعجاب، حيث حضر حوالي 100 مسؤول رفيع المستوى من بينهم الوزراء وكبار المسؤولين التنفيذيين من 40 دولة إضافة إلى 4000 من رجال الأعمال من تونس. وقد مثل الكوميسا السيد/ ﭽوزيف مبونجا Joseph Mpunga، كبير مسؤولي ترويج الاستثمار.

وإضافة إلى استضافة المنتديات التجارية، أسست تونس شبكات الروابط مع أصحاب المنفعة الرئيسيين في مجالي الاستثمار والتجارة بتونس وأفريقيا وكذلك مع غيرهم من الشركاء الدوليين. وقد تم ذلك من خلال تبادل المعلومات بين المشاركين حول الفرص القائمة الخاصة بالاستثمار ونمو التجارة.

وقد استفادت الكوميسا من المنتدى في عرض الفرص الاستثمارية بالدول الأعضاء الأخرى أمام السادة المشاركين بما في ذلك مجتمع الأعمال التجارية التونسي والمستثمرين على المستوى العالمي.

ومجلس الأعمال التجارية التونسي الإفريقي هو منظمة يقودها القطاع الخاص، أسستها الحكومة لخلق وزيادة روابط الاستثمار والتجارة في القطاع الخاص بين تونس وبقية أفريقيا. وتقوم المنظمة بالقيام بالمهام المنوطة بها من خلال تنظيم الزيارات الداخلية والخارجية للمسؤولين من القطاع الخاص والقطاع الحكومي في إفريقيا مع عقد منتدى تمويل الاستثمار والتجارة في أفريقيا كإحدى الفعاليات السنوية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.