دعوة لتقديم الطلبات لوظيفة خبير في مجال الرصد والتقييم لمشروع تسهيل التجارة بمنطقة البحيرات العظمى

  1. معلومات أساسية

إن السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي (الكوميسا) هي مجموعة للتكامل الإقليمي تضم واحد وعشرين من الدول الأفريقية التي وافقت على تعزيز التكامل الإقليمي من خلال تنمية التجارة وتسهيل النقل. وقد أنشأت الكوميسا أيضاً عدد من المؤسسات لدعم عملية التكامل. يمكن الحصول على المزيد من المعلومات في الموقع الإكتروني للكوميسا www.comesa.int .

أما مشروع تسهيل التجارة بمنطقة البحيرات العظمى فهو مشروع إقليمي للإقراض مدته خمس سنوات، وتتولى تنفيذه حكومات جمهورية الكونغو الديمقراطية، جمهورية يوغندا، والسوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي (الكوميسا). ويتبع المشروع نهج متعدد القطاعات من أجل تحسين ظروف التجارة والتجارة الخارجية في خمس معابر حدودية رئيسية والمناطق المجاورة بين جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا ويوغندا، ويعزز التكامل الإقليمي من خلال الشراكة مع الكوميسا. ويتمثل الهدف التنموي الرئيسي لمشروع تسهيل التجارة في منطقة البحيرات العظمى في "تسهيل التجارة عبر الحدود من خلال زيادة قدرات التجارة وتخفيض التكاليف المفروضة على التجارة ولا سيما على صغار التجار من فئة النساء، وذلك في مواقع مستهدفة في المناطق الحدودية.

وقد تلقى السوق المشتركة للشرق والجنوب الافريقي منحة من البنك الدولي لتغطية تكلفة تنفيذ مشروع تسهيل التجارة بمنطقة البحيرات العظمى، ويعتزام استخدام جزء من من أموال هذه المنحة على مدفوعات مشروعة في إطار عقد لخبير في مجال الرصد والتقييم في إطار مشروع تسهيل التجارة بمنطقة البحيرات الكبرى. فعملية الرصد والتقييم تعتبر مهمة لقياس التقدم المحرز في المشروع صوب تحقيق الهدف التنموي للمشروع. وهي أيضاً مفيدة في مساعدة الإدارة في إجراء التعديلات الضرورية وأي تدابير تصحيحية لتعزيز التنفيذ الفعّال للمشروع.

وتتمثل المهمة الرئيسية للخبير في مجال الرصد والتقييم في إطار مكوّن الكوميسا في توحيد تقارير الرصد والتقييم القطرية في تقرير إقليمي واحد. ويتوقع أن يقوم الخبير أيضاً بتوفير المساعدة الفنية لدول المشروع من أجل تحسين قدراتها في مجال الرصد والتقييم. وسيكون الخبير في مجال الرصد والتقييم جزءً من فريق الكوميسا لتنفيذ مشروع تسهيل التجارة بمنطقة البحيرات العظمى.

  1. وظيفة الرصد والتقييم

يستلزم قياس التقدم المحرز وتحديد النجاح في تحقيق الهدف قياس صارم ومستمر لمؤشرات الآداء الرئيسية في جميع دول المشروع وطوال فترة المشروع. ويستلزم هذا الجانب اتساق طرق جمع البيانات والقياس الدقيق وتصنيف المؤشرات في جميع دول المشروع. وتشمل المؤشرات الرئيسية التي سيتم تقييمها

(1) متوسط الزمن الذي يستغرقه التجار لعبور المعابر المستهدفة،

(2) حالات التحرش بصغار التاجرات،

(3) حجم السلع التي يتم التعامل معها خلال بنية التجارة الرئيسية (المعابر الحدودية، الأسواق بالمعابر والمطار)،

(4) المستفيدون المباشرين من المشروع المصنفين حسب النوع.

ويوجد عشرين مؤشر وسيط إضافي لتقييم الآداء الشامل للمشروع في إطار مكونات البرنامج الأربعة.

- [Download not found]



Leave a Reply