مبادرات الكوميسا التي تم الاستشهاد بها في المنتدى العالمي للتجارة والاستثمار باعتبارها ممارسات جيدة

تم الإقرار بأن كل من جائزة الابتكار للكوميسا، ومنتديات البحوث السنوية، وبرنامج درجة الماجستير الافتراضية في التكامل الإقليمي باعتبارها من أفضل الممارسات في مجالي التجارة والاستثمار.

وتم تقديم الجائزة والمنتديات والبرنامج خلال منتدى لتقاسم المعرفة حول الممارسات الجيدة في مجالي التجارة والاستثمار الذي تم عقده في بروكسل بتاريخ 4 – 5 فبراير 2020. وبعد العرض التقديمي لممثلي الكوميسا والمداولات اللاحقة، أعربت منظمة دول شرق الكاريبي عن رغبتها في التعاون مع الكوميسا في برنامج نيل درجة الماجستير في التكامل الإقليمي.

وتم تنظيم منتدى تقاسم المعرفة بغرض تعميم الممارسات الجيدة التي وضعتها البرامج المدعومة من تريدكوم II. ووقعت الكوميسا اتفاق المساهمة مع الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج مجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ تريدكوم II لبناء القدرات في يوليو 2019. وتهدف المنحة إلى دعم الكوميسا في تحليل السياسات التجارية وتعزيز القدرات فيما يتعلق بمجالات بحوث السياسات التجارية، والتدريب، وبناء المهارات العملية والمعرفة لغرض دعم التكامل الإقليمي .

وقامت كل من السيدة/ جين كيبيرو Jane Kibiru، زميلة أبحاث، والسيدة/ فونجوا كاباتي Fungwa Kabati، المتخصصة المالية بتمثيل الكوميسا المنتدى. وقدمت السيدة/ كيبيرو ورقة حول “تعزيز قدرة تحليل السياسات التجارية والتدريب من أجل تعميق التكامل الإقليمي” في إطار مجموعة السياسات واللوائح التجارية.

وإثناء عرض الورقة، أوجزت السيدة/ كيبيرو النتائج المُتوقعة بموجب المنحة بما في ذلك تدريب صناع السياسات / المسؤولين في مجال التجارة على تحليل السياسات الاقتصادية والتجارية والمفاوضات التجارية، وإجراء البحوث التطبيقية للسياسات التجارية، ونشر نتائج البحوث، وتنفيذ برنامج نيل درجة الماجستير الافتراضية في التكامل الإقليمي وفرص المنح الدراسية المتاحة أمام الطلاب.

وأبرز العرض أيضًا القدرة المعززة في مجال البحوث والمفاوضات المتعلقة بالسياسات الاقتصادية والتجارية، وزيادة الشراكات وشبكات الروابط التي يتعين الاضطلاع بها بموجب المنحة.

وفيما يتعلق بجائزة الكوميسا للابتكار، أبلغت السيدة/ كيبيرو السادة أعضاء الوفود بأن منح الجوائز للمبتكرين الفائزين كان له دور أساسي في توفير رأس المال الأساسي لتسويق الابتكارات. واستشهدت بالفائز بجائزة عام 2015، الذي تم إدراجه في “قائمة مؤسسة فوربس لمن دون سن الثلاثين” لعام 2019 في فئة التكنولوجيا كواحدة من قصص النجاح.

وافتتح الدكتور/ باتريك جوميز، الأمين العام لمجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ منتدى تقاسم المعرفة، وأكد على دور الأمانة العامة لمجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ في بناء وتقاسم المعرفة عبر برنامج تريدكوم II.

وأشار سيادته إلى أن “حالات عدم اليقين في النظام التجاري متعدد الأطراف تتطلب المعرفة القوية والقدرات الأقوى على الابتكار من أجل تعزيز المعرفة بشأن قضايا التجارة العالمية والتعامل مع الصعاب الناشئة فيما يتعلق بالعائد الديمغرافي، مثل الشباب الذين يغادرون بلدانهم بحثًا عن فرص أفضل”.

وتزامن عقد المنتدى مع عقد الاجتماع الثامن للجنة التوجيهية لبرنامج تريدكوم II. وأثناء الاجتماع، سلطت الكوميسا الضوء على الأنشطة التي تم الاضطلاع بها خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر 2019، بما في ذلك منتدى البحوث السنوي السادس تحت شعار “تعزيز التجارة البينية بالكوميسا من خلال الابتكار”، وجوائز الكوميسا للابتكار واستعراض وإعداد أنماط التدريس الخاصة ببرنامج نيل درجة الماجستير باستخدام المنصة الرقمية. ودعا الاجتماع الكوميسا إلى التعجيل ببدء برنامج نيل درجة الماجستير لضمان الاستفادة من المنح الدراسية قبل نهاية المنحة.

وحضر المنتدى ممثلون عن المفوضية الأوروبية، ومجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ، واللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، ومركز تدريب السياسات التجارية في أفريقيا ومعهد الادارة لشرقي وجنوبي افريقيا ومنظمة دول شرق الكاريبي، والمنظمات الدولية ووالبلدان المستفيدة من بلدان أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ، وهي: بوتسوانا، والكاميرون، وجزر القمر، وساحل العاج، وجيبوتي، وغيانا، وهايتي، وكينيا، وموريتانيا، وموريشيوس، وموزمبيق وزيمبابوي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.