مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” و “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات”

قريبًا، سيدخل كل من مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” و “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات” في شراكة لدعم نساء المجتمعات المحلية في مجال الأعمال التجارية. وقد اجتمعت مؤخرا، في لوساكا، كل من السيدة/ إيما فيري، مستشار مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية”، والسيدة/ روز سيبيسي، رئيس “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات” وناقشتا مجالات الشراكة الممكنة بين الكيانين كوسيلة لتعزيز مشاركة المرأة في الأعمال التجارية.

ومن المتوقع أن يساعد هذا التعاون في تقليل التحديات التي تواجهها النساء، وخاصة في دوائر الأعمال التجارية.

وقد ذكرت السيدة/ فيري أن مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” حدد الفجوات التي تواجهها سيدات الأعمال، وأن هذا المشروع، بشموله قارة أفريقيا، سيسهم في التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في 38 دولة أفريقية من خلال توفيره منصة للتشبيك بين المستفيدات، والوصول إلى المعلومات حول الخدمات المالية وغير المالية.

ويهدف مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية”، والذي يدعمه بنك التنمية الأفريقين، إلى الوصول إلى 50 مليون امرأة في مجال الأعمال التجارية. ويتشارك في تنفيذ هذا المشروع كل من السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي (الكوميسا)، وجماعة شرق أفريقيا، والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس).

وقد تعهدت مستشارة مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” بدعم السيدات في “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات” والعمل معهن من خلال ربطهن بالمنصة الرقمية من أجل السماح للنساء في النادي بالتواصل، وتبادل المعلومات، وتعزيز التمكين.

ورحبت السيدة/ سيبيسي، رئيسة “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات”، بفكرة إنشاء شراكة ستمكن النساء من الازدهار في أعمالهن التجارية المختلفة. وأضافت أن النادي على استعداد للشراكة مع مشروع “صوت 50 مليون امرأة أفريقية” الذي من شأنه أن يسهل تمكين المرأة، مما يفضي بدوره إلى الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقد أكدت سيبيسي أن “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات” يهدف إلى إعادة ربط نساء زامبيا صاحبات الأعمال التجارية والمهن بالشبكة العالمية لصاحبات الأعمال التجارية في 110 دولة في خمس قارات، قصد إعادة الالتزام بالإسهام لتحقيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة.

وأضافت سيبيسي أنه، لهذا السبب، سيركز “نادي سيدات الأعمال والمهنيات الزامبيات” على الهدف رقم 17، وهو “الشراكات من أجل تحقيق الأهداف.”



اترك تعليقاً