اجتماع هيئة المكتب عبر الانترنت يتناول الشواغل الحالية

عُقد الاجتماع الثاني والثلاثين لهيئة مكتب المجلس الوزاري بالكوميسا في 15 أبريل 2020. وترأس الاجتماع الذي عقد عبر الانترنت معالي وزير الصناعة والتجارة والحرف اليدوية لمدغشقر، السيدة/ لانتوسوا راكوتومالالا، رئيس المجلس الوزاري بالكوميسا.

وتضمنت المسائل الرئيسية المُدرجة في جدول الأعمال ما يلي: استجابة الكوميسا لجائحة كوفيد – 19، والتحضيرات لمؤتمر قمة الكوميسا لعام 2020، وحالة مساهمات الدول الأعضاء، وآخر المستجدات بشأن شراء المقر الجديد للكوميسا، ومسائل الموارد البشرية المتعلقة بالعاملين في الأمانة العامة.

وحضر اللقاء السيد/ طارق شلبي، مساعد وزير التجارة والصناعة المصري ونائب الرئيس، وكذلك وزير الدولة للتجارة والصناعة بجمهورية إثيوبيا الاتحادية، سعادة السفير/ مسجانو آرجا مواش كمقرر لهيئة المكتب.

وفي كلمتها أمام هيئة المكتب، أشارت الأمين العام للكوميسا، السيدة/ تشيليشى كابويبوي إلى التحديات الهائلة التي تواجهها الدول الأعضاء والجهود التي تبذلها من أجل الحفاظ على الحياة والصحة العامة مع العمل على تخفيف الأثر السلبي للجائحة على العمالة والأعمال التجارية.

وأحاطت الأمين العام هيئة المكتب بأن الأمانة العامة تعمل على اتخاذ التدابير لدعم الجهود التي تقوم بها الدول الأعضاء من أجل التخفيف من آثار الجائحة على اقتصاداتها. كما أبلغت سيادتها هيئة المكتب بأن هذه الإجراءات تشمل وضع المبادئ التوجيهية التي تضمن مواصلة التجارة داخل إقليم الكوميسا دون عوائق خاصة فيما يتعلق بالسلع الأساسية مثل: الغذاء، والوقود، والأدوية والمعدات الطبية.

وأضافت السيدة/ كابويبوي بأن التدخلات المُقترحة المتعلقة بالسياسات تهدف إلى دعم الدول الأعضاء في إدارة فترة الجائحة وما بعدها بغرض الحد من آثارها السلبية. وتشمل التدخلات الرئيسية التي تم تحديدها: دعم الدول الأعضاء في تنفيذ التجارة عبر الحدود وتيسير التجارة على طول ممرات النقل الرئيسية كعنصر أساسي لبناء تعافي البلدان من فيروس كوفيد – 19 وتأثيراته على سبل الحياة المعيشية.

وإضافة إلى ذلك، يُعد التعجيل بتنفيذ منطقة التجارة الحرة الرقمية بالكوميسا أمراً بالغ الأهمية لضمان استمرار التجارة خاصة بالنسبة للمستلزمات الأساسية وذلك من خلال إجراء المعاملات عبر الإنترنت وكذلك المعاملات الرقمية، وذلك نظراً للقيود المطبقة حالياً.

علاوة على ذلك، تعمل الكوميسا مع الاتحاد الأفريقي وغيره من المجموعات الاقتصادية الإقليمية من أجل التوصل إلى مواءمة الجهود لمواجهة تحديات الجائحة.

وأشارت رئيس هيئة المكتب إلى أنه في حين تعيد الكوميسا في الوقت الحالي ترتيب أوجه التركيز المتعلقة بأنشطتها، فمن الضروري أن تأخذ الكوميسا في الاعتبار الحاجة إلى التخفيف من تأثير الجائحة على الدول الأعضاء.

وقالت صاحبة المعالي/ راكوتومالالا: “في إطار الحفاظ على الصحة العامة، من الضروري مواصلة إيصال السلع الأساسية مثل الأدوية والأغذية والوقود وغيرها من المواد المماثلة إلى مناطق الاحتياج”.

وفيما يتعلق بمؤتمر قمة الكوميسا، التمست هيئة المكتب من الأمانة العامة والحكومة المصرية مواصلة التشارك بشأن هذه المسألة في ظل الظروف السائدة. وتستضيف مصر مؤتمر قمة 2020، التي كان من المُتوقع أن تعقد في النصف الثاني من العام الحالي.

 

ويعرض تقرير هيئة المكتب على اجتماع المجلس الوزاري الجاري الإعداد له.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.