اعتماد الاقليم للمبادئ التوجيهية الموحدة من أجل سلامة التجارة خلال تفشى جائحة كوفيد-19

وافق الوزراء المسؤولون عن التجارة والصناعة في اقليم الكوميسا على مجموعة من المبادئ التوجيهية التى من المتوقع أن تؤدى دورا رئيسيا في تيسير التنسيق وتنفيذ التدابير على نحو موحد عبر الحدود وفي نفس الوقت ضمان السلامة العامة وسلامة التجارة.

تم اتخاذ القرار خلال الاجتماع الاستثنائي الثامن للمجلس الوزارى الذي انعقد افتراضيا في يوم الخميس الموافق 14 مايو 2020. كذلك فقد وافق الوزراء على تنفيذ المبادئ التوجيهية خلال فترة تفشى جائحة كوفيد-19، وأن يتم استعراضها عند الاقتضاء.

وتوفر المبادئ التوجيهية التى قامت بإعدادها الأمانة العامة للكوميسا التدابير والممارسات المشتركة ليتم تنفيذها في أنحاء الاقليم وتغطى مجموعة واسعة من القطاعات. وتشمل هذه تيسير نقل الإغاثة والإمدادات الأساسية عبر الحدود ونقل السلع وتشغيل نقل شحنات البضائع عبر الحدود والنقل الجوى وحركة السلع أثناء تسليمها عبر الحدود وداخليا.

وتتمثل المجالات الأخرى التى تتناولها المبادئ التوجيهية في تنظيم ومراقبة الشاحنات والمركبات والطائرات والسفن التى تحمل السلع والخدمات الأساسية ودعم سلطات الجمارك والإيرادات للاقتصاد واستدامة مواصلة سلسلة العرض وذلك من بين أمور أخرى.

ذكرت السيدة/ تيشليشي كابويبوى، الأمين العام للكوميسا للسادة الوزراء بأن الاجتماع اقتضته ظروف تفشى جائحة فيروس الكورونا الذي يواصل انتشاره الأمر الذي يؤدى إلى اختلال التجارة في الاقليم.

وأضافت السيدة/ كابويبوى قائلة “بأننا نتحتاج إلى هذه المجموعة من المبادئ التوجيهية بهدف ضمان مواصلة التجارة وتنقلات السلع حتى عقب تمكن الاقليم من السيطرة على الجائحة”.

وبموجب المبادئ التوجيهية فإن الدول الأعضاء تقوم بالنشر الإلكترونى لأى تدابير جديدة ذات صلة بالتجارة والجمارك استجابة للجائحة وتقاسمها بشكل دورى مع الأمانة العامة للكوميسا. كذلك يتم النشر للقائمة الإشارية للسلع استنادا إلى النسخ الأخيرة من النظام المُنسق والتصنيفات الصادر عن المنظمة العالمية للجمارك وذلك بهدف تيسير التخليص الجمركى والمتطلبات الحدودية.

شدد الوزراء على الحاجة الماسة إلى قيام الأمانة العامة بوضع منصة على الإنترنت بهدف تبادل المعلومات حول توفر المنتجات الأساسية في الكوميسا وذلك كجزء من تدابير الاستجابة للجائحة. ويتسق ذلك مع برنامج منطقة التجارة الحرة الرقمية في الكوميسا الذي تعمل المنظمة على حث الدول الأعضاء لتبنيه.

علاوة على ذلك اعتمد الوزراء تخفيض ميزانية الأمانة العامة بنسبة 10%، وذلك على ضوء تخفيض الأنشطة كنتيجة لتفشى جائحة كوفيد-19، ومنح المنفعة للدول الأعضاء من خلال مساهماتها السنوية. وتم الطلب من أجهزة الكوميسا ومؤسساتها بإعادة ترتيب الأولويات في برنامج عمل الكوميسا وإعادة النظر في نقاط تركيز البرنامج استنادا إلى أثر الجائحة على تنفيذ برامجها.

ترأست الاجتماع معالى السيدة/ لانتوسوا راكوتومالالا وزيرة الصناعة والتجارة في مدغشقر التى تتولى حاليا رئاسة المجلس الوزاري.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.