الكوميسا لقيادة سلسلة القيمة الإقليمية في مجال اللحوم والماشية

ستكون الكوميسا هي الجهة الرائدة في تحديد البيانات والمعلومات الشاملة لسلسلة القيمة في مجال اللحوم والماشية، في الجنوب الأفريقي والقرن الأفريقي، وهي البيانات والمعلومات المطلوب إدراجها في تصميم “نظام معلومات الموارد الحيوانية الثالث.

وقد كان ذلك أعلاه جزءا من نتائج ورشة العمل التشاورية التي نظمها الاتحاد الإفريقي للاتحاد الدولي لمكتب الدول الأفريقية للموارد الحيوانية، في نيروبي، كينيا، 03-07 فبراير 2020، لتحديد البيانات والمعلومات ذات الأولية، والتي سيتم إدراجها في النظام آريس 3، من أجل التعامل بشكل أفضل مع المعلومات المتعلقة بسلاسل قيمة الثروة الحيوانية الإقليمية ذات الأولية.

مثل المشاركون الوزارات المسؤولة عن تنمية الثروة الحيوانية من جميع الدول الأعضاء في أفريقيا البالغ عددها 54 وشارك ممثلون لجميع المجتمعات الاقتصادية الإقليمية بما في ذلك الكوميسا. وقد مثل الدكتور يوسف مامو، كبير مسؤولي الثروة الحيوانية، أمانة الكوميسا.

قال الدكتور مامو: “اتفقنا على أن يقوم مكتب الدول الأفريقية للموارد الحيوانية بوضع اللمسات الأخيرة على تصميم آريس 3، وأن يقدم التدريبات المناسبة على استخدام التطبيق، وأن يتم تدريب الوحدات الإحصائية التابعة للمناطق الإقليمية الاقتصادية على آريس 3، وأن يتم ربط ذلك بالوحدات التابعة للدول الأعضاء لتوفير البيانات المطلوبة.”

وقد حددت كل منطقة يرأسها ممثل المجتمع الاقتصادي الإقليمي البيانات والمعلومات الشاملة اللازمة لإدراجها في تصميم آريس.و تم تعيين المنطقة الجنوبية والقرن الأفريقي كمجالات لتقييم وتحديد البيانات والمعلومات الخاصة باللحوم والحيوانات الحية، وتعيين شمال وشرق أفريقيا لتقديم منتجات الألبان، في حين أن وسط وغرب أفريقيا سوف تتعامل مع سلسلة قيمة الدواجن والبيض.

كما تم الاتفاق على أن يدعم شركاء التنمية المبادرات الرامية إلى تعزيز سلاسل قيمة الثروة الحيوانية في أفريقيا من أجل تكامل اقتصادي أفضل.

كانت أهداف ورشة العمل في نيروبي إجراء تقييم شامل لاحتياجات البيانات والمعلومات من قبل مختلف أصحاب المصلحة، عبر سلاسل قيمة الثروة الحيوانية ذات الأولية، على أساس إقليمي، (الدواجن، ومنتجات الألبان، واللحوم، والحيوانات الحية)، وتحديد محتوى البيانات للمساعدة في تطوير إطار شامل لجمع البيانات القارية.

وتم اختيار المشاركين من الدول الأعضاء والمجموعات الاقتصادية الإقليمية والخبراء وشركاء التنمية وجمعيات منتجي السلع الأساسية. وهم اتفقوا على فوائد تنفيذ آريس 3، وتنفيذ “استراتيجية تنمية الثروة الحيوانية في أفريقيا”.

وتعتبر هذه المبادرة جزءا من أنشطة الاتحاد الإفريقي عبر مكتب الدول الأفريقية للثروة الحيوانية، قصد التنمية المستدامة للماشية، من أجل ضمان سبل العيش في أفريقيا، ولتحويل سلاسل القيمة الإقليمية في قطاع الثروة الحيوانية، عبر تقوية بناء القدرات الهيكلية في الدول الأعضاء. وهو جزء من تنفيذ برنامج آريس، وتنسيقه، من أجل التنمية المستدامة للموارد الحيوانية.

إن تنفيذ آريس 3 هو متابعة لمخرجات ورشة العمل لأصحاب المصلحة التي عقدت في القاهرة، مصر في أغسطس من العام الماضي، حيث تم تقديم اقتراحات بشأن الإجراءات الاستراتيجية الرئيسية والتدخلات ذات الأولية. وقد كان أحد هذه التدخلات التقاطعية إنشاء نظام إدارة معلومات قائم على سلسلة قيمة الثروة الحيوانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.