رواندا وأوغندا تسجلان انخفاضا في تدفقات التجارة

سجلت رواندا وأوغندا انخفاضا في التدفقات التجارية خلال شهرى أبريل ومايو وذلك طبقا للتقرير الأخير الصادر من احصائيات الكوميسا حول أثر جائحة كوفيد-19 على التجارة. وتم إعداد التقرير خلال الشهرين الأولين لانتشار الجائحة في الاقليم.

انخفضت الواردات في رواندا بنسبة 32% في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس. وسجل مطار روسومو والمحطات الحدودية انخفاضا في الواردات بنسبة 35% و 16%. وفي أوغندا تم تسجيل انخفاضا في الواردات بنسبة 30% في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس. وسجلت محطات ملابا وبوسيا وعنتيبي تدهورا في الواردات بنسبة 35% و 28% و 24%. ومن المتوقع انخفاض الواردات في شهر مايو بنسبة 20%.

كذلك انخفضت الصادرات في رواندا بنسبة 8% في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس 2020، بينما سجلت أوغندا انخفاضا في الصادرات بنسبة 15% في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس.

وطبقا للتقرير فإن انخفاض عائدات الرسوم الجمركية تعد من بين التحديات الحرجة التى تواجه سلطات الإيرادات في رواندا. وانخفضت عائدات الرسوم الجمركية بنسبة 55% في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس. وسجلت روسومو وكاجىتومبا والمحطات الحدودية في المطار انخفاضا في عائدات الرسوم الجمركية بنسبة 52% و 71% و42%. 

أما في أوغندا فإن انخفاض عائدات الرسوم الجمركية تعد من بين التحديات الحرجة التى تواجه سلطات الإيرادات حيث تم تسجيل انخفاض بنسبة 42% في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس. وسجلت كل من ملابا وبوسيا وعنتيبى انخفاضا بنسبة 43% و 36% و 21%.

ومع ذلك فإن البلدين وضعا التدابير الخاصة بالاستجابة لجائحة كوفيد-19. فعلى سبيل المثال فقد تم في رواندا إنشاء ميناء جاف بالقرب من الحدود يعمل على مدار اليوم والأسبوع. وتم تمديده ليشمل جميع الخدمات الجمركية بهدف تيسير سرعة تخليص السلع الأساسية والمتعلقة بالإغاثة عند أول نقطة لدخولها وذلك سعيا لاحتواء تفشى الجائحة.

كذلك قامت البلاد بتكثيف استخدام خدمات الانترنت المتاحة في نظام رواندا للنافذة الإلكترونية الواحدة من خلال المشاركة مع أصحاب المصلحة في القطاعين العام والخاص (جمعية المخلصين الجمركيين ووكلاء الشحن والمستوردين والمصدرين ومشغلى مخازن الجملة وعامة الجمهور بهدف تيسير تخليص السلع الأساسية).

كذلك شرعت البلاد في إدراج شروط السداد المرنة لضرائب ورسوم السلع الأساسية من خلال السداد عن طريق التقسيط.

أما في أوغندا فقد قامت الحكومة بوضع التدابير بهدف تيسير حركة السلع والنقل والأفراد والخدمات. وتشمل بعض الاستراتيجيات إجراء الاختبارات للسائقين قبل العبور من خلال البلاد واستخدام الاتصالات عبر الانترنت للتواصل مع العملاء.

هذا التقرير هو جزء من سلسلة تقارير ترد ضمنها النتائج الأولية لتعقب تدفقات التجارة في اقليم الكوميسا بهدف توضيح آثار جائحة كوفيد-19 على التجارة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.